القضاء الامريكي يخلي سبيل عنصر مارينز سابق هاجم مطعم عراقي

0
36 views

كنوز ميديا – أفادت صحيفة الـ “دايلي بيست Daily Beast” الامريكية بإخلاء سبيل احد قدامى المحاربين الامريكيين بعد محاكمته بتهمة مهاجمة عامل في مطعم عراقي بولاية اوريغون الامريكية في العام الماضي بحجة إصابة المتهم بصدمة نفسية جراء مشاركته في حرب العراق , في خطوة وصفتها الصحيفة بأنها مجرد “تربيتة على المعصم”.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء, إن “محكمة ولاية اوريغون المحلية قد أصدرت يوم الجمعة الماضي حكماً بالمراقبة لمدة خمس سنوات وغرامة قدرها 21 ألف دولار بحق المتهم (داميان رودريغيز) بسبب إقدامه في شهر نيسان عام 2017 على مهاجمة مطعم (دار السلام) العائد لمواطنين عراقيي الاصل وضرب أحد موظفي المطعم بكرسي على رأسه ومن ثم شتم باقي الموظفين وإتهامهم بعدم إستحقاقهم للبقاء في الولايات المتحدة” , حسبما ذكره تقرير الشرطة المحلية.

وأضافت الصحيفة الامريكية أن “المحكمة أمرت بتعويض النادل الذي تعرض للإعتداء (غيث صاحب) بمبلغ 11,000 دولار من قيمة الغرامة التي سيدفعها (رودريجيز) عند انتهاء القضية , فيما منح مبلغ الـ 10,000دولار المتبقية إلى إدارة المطعم” , مشيرةً الى ما أعلنه “غيث” بعد إنتهاء المحاكمة لعدة صحف محلية عن شعوره بالخوف الى جانب باقي أفراد عائلته لعدة اشهر بعد الهجوم , خصوصاً وإنه قد هاجر إلى الولايات المتحدة عام 2005 وشارك في إفتتاح مطعم (دار السلام) لتبيان الجانب الجميل من العراق أمام الشعب الامريكي”.

وتابعت الصحيفة أن “شرطة مدينة بورتلاند كانت قد أعلنت في بيان سابق أن رودريغيز قام بالجلوس في المطعم لمدة 30 دقيقة وطلب من موظفيه مصافحته قبل أن يبدأ بالتحدث عن عدد العراقيين الذين قتلهم أثناء الخدمة ليقوم بعدها بشتم العراق والهجوم على موظفي المطعم الذي قاموا على أثرها بالاتصال بالشرطة المحلية”.

وأشارت صحيفة الـ “دايلي بيست Daily Beast” الى أن رودريغيز كان قد اتهم حينها بتنفيذ إعتداء من الدرجة الثانية ، والسلوك غير المنضبط ، والترهيب , لافتةً الى أن الاعتداء البدني على أساس العرق أو الجنسية ، وإستخدام الترهيب ضد الآخرين هي أمور مصنفة كجرائم كراهية حسب قانون ولاية أوريغون الامريكية.

ترجمة : مصطفى الحسيني

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here