كنوزميديا 
اكد وزير التربية محمد اقبال الصيدلي حرصه الكبير على جميع فئات المجتمع العراقي وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة ، معلنا تفعيل قانون الدمج التربوي الشامل الخاص بهم .
 
وذكر بيان للوزراة حصلت كنوزميديا ” على نسخة منه، انه شمل اكثر من 1500 مدرسة بالتربية الخاصة ، واستقبال إلى الان اكثر من 13 الف طالب ( 6968 ذكور ، 6374 اناث ) ، مع التاكيد على ضرورة دمجهم مع باقي شرائح المجتمع لتجاوز الحالات المرضية التي يعانون منها”.
 
واكد اقبال بحسب البيان “ان هدف المشروع تعليم التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم مهنياً للصف الخامس والسادس وحصول التلاميذ على شهادة البكلوريا للتربية الخاصة بعد اعداد المناهج التي تتناسب مع قدراتهم ، مبيناً “إنه يعد احد الانجازات التربوية لرعاية هذه الشريحة وبما يعكس الوجه الحضاري والإنساني” .
 
واضاف البيان ” أن الوزارة وفرت اكثر من 1700 معلم متخصص في التربية الخاصة ، وبمتابعة من 50 مشرف متخصص وذلك لإعطائهم حقهم بالتعليم المناسب ومن ضمنهم فئات ( العوق الفيزيائي ، العوق البصري ، العوق السمعي ، العوق الذهني ، بعض الحالات النفسية ) ، وبالتعاون مع أولياء الامور وادارت المدارس المرحبة ومنظمات المجتمع المدني “.
 
واشار الى ” ان هذا المشروع شمل مراعاة المناهج وطرائق التدريس بما يتناسب مع قدرات الاطفال من ذوي الاحتياجات ، موضحاً “أهمية مراعاة البيئة المدرسية الامنة بإجراء بعض التعديلات الهندسية لتسهيل تنقل التلاميذ المشمولين بالمشروع”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here