كنوزميديا 
انسحب وهرب مسلحو “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها، اثر تحقيق وحدات الاقتحام في الجيش السوري تقدما كبيرا ونوعيا خلال الساعات الماضية في عمق ومحاور الغوطة الشرقية.فبعد ساعات من سيطرة الجيش السوري على بلدة بيت نايم تمكن من السيطرة على الشيفونية شرق مدينة دوما، بعد أن قطع طرق الإمداد بينها وبين دوما.وتمكنت وحدات الجيش السوري مساء الأحد من السيطرة على كامل بلدة الشيفونية بالغوطة الشرقية، بعد مواجهات مع المجموعات الارهابية المنتشرة في المنطقة.وتمت السيطرة على البلدة بعد أن تمكنت القوات من قطع طريق إمداد البلدة من محور دوما بالنار بعد التقدم والسيطرة على منطقة عب دوما جنوب البلدة.وقتل خلال المعارك عشرات المسلحين و جرح آخرون، كما تم تدمير عدة آليات مزودة برشاشات بالإضافة لضبط أنفاق وخنادق كان يستخدمها المسلحون كخط إمداد عسكري و طبي.وكانت وكالة “سانا” قد ذكرت امس الاحد نقلا عن مصدر عسكري أن الجيش السوري استعاد السيطرة على بلدة النشابية وعدد من القرى والمزارع في الغوطة الشرقية بعد تكبيد إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المرتبطة به خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد.وقال المصدر “إن عمليات الجيش أسفرت عن استعادة السيطرة على بلدة النشابية وقرى ومزارع أوتايا وحوش الصالحية وحوش خرابو وحزرما وبيت نايم ومزارع العب وكتيبة الدفاع الجوي وفوج النقل”.ويعتبر التقدم الكبير الذي حققته قوات الجيش السوري قياسيا بالنسبة لحجم التحصينات التي استخدمتها فصائل “النصرة” وحلفاؤها، ومقارنة بعملية تحرير أحياء حلب الشرقية، حيث تمكنت القوات وبشكل خاطف من السيطرة على بلدات ومساحات كبيرة في عمق الغوطة الشرقية كانت لمدة سنوات تحت سيطرة الفصائل المسلحة.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here