الصحافة البريطانية تحتفي بولادة طفل لشاب عراقي

0
62 views

كنوز ميديا – أحتفت صحيفة ذا صن “The Sun” البريطانية، اليوم السبت، وخلال تقرير نشرته على صفحتها الرئيسية على شبكة الانترنيت، بولادة الطفل “يوسف” للشاب العراقي “عباس”، الذي يعد الوجه الاعلامي لبشاعة الحرب الامريكية التي شنت على العراق عام 2003.

وأكدت الصحيفة وخلال تقريرها، بان الشاب  “علي عباس”، كان قد أصبح وجها اعلاميا ضد الحرب الامريكية التي شنت على العراق، بعد ان تعرض وهو ابن الثانية عشر، الى نسبة حروق وصلت الى 60% من جسده، مع فقدان اطرافه العليا، ومقتل  16 فرداً من عائلته من بينهم ذويه، حين اصيب منزلهم بصاروخ امريكي اثناء العمليات العسكرية.

وتحول عباس بحسب الصحيفة، بعد فقدانه عائلته واطرافه، الى رمز يستخدم من قبل معارضي الحرب الامريكية، لإظهار بشاعة ما تشير اليه الادارة الامريكية في العادة على انه “اضرار جانبية”، حيث استخدم لتذكير الناس بان تلك الاضرار الجانبية هي حياة عراقيين، في الوقت الذي احتفت فيه الصحيفة بوليده الجديد، الذي ولد قبل ايام في مستشفى محلي داخل بغداد، عادة اياه نوع من الفال الحسن لمستقبل العراق.

يشار الى ان السلطات البريطانية، وفي خطوة عدها مختصون في وقتها تحد او فعل تسقيط ضد الولايات المتحدة، قامت بمنح عباس الجنسية البريطانية، وتقديم اطراف صناعية له، وعلاج مجاني في مستشفيات المملكة، تعويضا عن الضرر الذي اصابه على يد القوات الامريكية.

وأفاد تقرير الصحيفة وبشكل غير مباشر، الى التدهور المستمر في العلاقات بين الحكومتين البريطانية والامريكية، التي باتت الاولى تستخدم فيه كل ما يمكن الاضرار بالأخيرة ضدها، خصوصا بعد تدخل الرئيس الامريكي “دونالد ترامب” بالشؤون الداخلية البريطانية عبر مجموعة تغريدات على موقع “تويتر”.

ترجمة: مروان حبيب

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here