كنوزميديا 
كشفت صحيفة “الفيننشيال تايمز” البريطانية، عن وجود خلافات بين الولايات المتحدة الأميركية والسعودية والكيان الإسرائيلي بشأن تنسيق جهودهم ضد إيران.
وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن “جهود الدول الثلاث لوقف نفوذ إيران ليست واضحة أو جازمة كلية، فرغم قصف إسرائيل لأهداف إيرانية داخل العمق السوري، وتأكيدها على أنها ستدخل حرباً مع إيران وشركائها لوقف تعزيز نفوذهم داخل سوريا ولمنع فتح جبهة حرب جديدة على حدود إسرائيل، فإن الرياض وواشنطن وتل أبيب ليسوا متوافقين فيما يبدو”.
وأضافت الصحيفة، أن “هذا التشتت في الموقف الأميركي- الإسرائيلي- السعودي يناقض تماماً مع وضوح الرؤية والموقف عند كل من روسيا وإيران، اللتين تدعمان نظام بشار في سوريا بكل قوة وحوّلتا مناطق خفض التصعيد إلى مناطق حربية”.
وأكدت الصحيفة، أن “الرياض دعمت نظام الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الفاسد وساعدته في شنّ حروب كثيرة ضد الحوثيين، ما ادى إلى في النهاية إلى فشل صالح ومقتله”.  SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here