اتفق مع صديقه على قتل جدته “البخيلة” وسرقة مجوهراتها!

0
586 views

كنوز ميديا – اعترف الشاب مصطفى ا.، (20 سنة)، بقتل جدته في تحقيقات نيابة الصف التي أجراها عبد المعز ربيع، بعدما استعان بصديقه محمود م. (23 سنة)، بهدف سرقتها، بسبب “بخلها ومعاملتها خطيبته بطريقة غير لائقة” على حد قوله.

وكشفت التحقيقات بأن الشاب جلس برفقة صديقه من أجل التخطيط للسرقة، وبعد الاتفاق على اليوم المحدد ذهب مصطفى إلى الصيدلية لإحضار لاصق وقناع من إحدى المكتبات، حتى يكبل جدته ويتمكن من سرقتها دون التعرف عليه، بحسب ما جاء في تحقيقات النيابة.

وروى مصطفى لصديقه أن جدته تحتفظ بمبالغ مالية تتقاضها من معاش زوجها المتوفي، داخل صندوق خشبي بالدولاب الخاصة بها، وأنها لا تساعد في مصاريف البيت رغم أنها تقيم معهم، وتتحدث مع خطيبته بسوء، وأن هذا كله دفعه إلى التفكير في الانتقام منها، خاصة وأنه يمر بضائقة مالية ويحتاج إلى المال، بحسب ما نقل موقع مصراوي. 

يوم الواقعة، قفز صديق المتهم إلى منزل المجني عليها، بعدما اتفق مع حفيدها على أن ينتظره بالداخل، وبمجرد دخوله قيدا الجدة وكمما فمها، قبل أن يلملم ذهبها والنقود المتواجدة بحوزتها، بينما صديقه كان يكتم أنفاس الجدة بشدة، حتى ماتت بين يديه.

عاتب الحفيد صديقة على وفاة جدته قائلا إنه كان يريد سرقتها فقط، وعمد إلى كسر مفتاح الباب لتضليل الشرطة على انها عملية سرقة فقط. 

اعتقد المتهم أن جدته مغشي عليها فحاول افاقتها عن طريق الضغط على أصابعها ولكنه تأكد من وفاتها فتركها، فأخذ سلسلة وخاتم كانا بحوزتها، وكذا مبلغ مالي كانت تحتفظ به أسفل وسادتها، بينما وجدا صندوق النقود فارغًا.

تلقى قسم شرطة الصف بلاغًا من موظف بوفاة والدته اعتدال. أ (85 سنة)، وسرقة مجوهراتها من داخل غرفتها. وبإجراء الفحص والمعاينة تبين وجود جثة العجوز ملقاة على سريرها، كما لوحظ كسر برزة قفل باب غرفة ثانية وآثار عنف على صندوق خشبي واختفاء مصوغاتها.

بإجراء التحريات، تبين أن حفيد المجني عليها مصطفى ا. (20 سنة – عامل) وراء مقتلها، إذ استعان بصديقه محمود. م (23 سنة – عامل بشركة كهرباء) بهدف سرقتها.

تمكنت القوى الأمنية من إلقاء القبض على المتهمين، وعثر بحوزة الثاني على مبلغ 3800 جنيه، وبمواجهة المتهمين اعترفا بالجريمة، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق وأمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.​

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here