سؤال يثير غضب الطلبة في الصين!

0
112 views

كنوز ميديا – كثيراً ما تثير بعض الأسئلة في الامتحانات غضب الطلبة، ويتحدّثون عن أن هذا السؤال خارج المقرر، أو أنه ليس ضمن قدراتهم الذهنية.

لكن أن يكون ثمة سؤال لا يمكن الاتفاق عليه مطلقاً من أغلب البشر، بما في ذلك من هم خارج فصول الامتحانات والمعلمون أيضا، فهذا الغريب.

حدث ذلك في الصين، حيث ورد سؤال كالآتي: “إذا كانت هناك سفينة تحمل 25 رأساً من الغنم و10 من الماعز، فكم يكون عمر ربان هذه السفينة؟”.

ورغم أنّ الجميع رفض السؤال ورآه غير منطقي إطلاقاً، إذ كيف يمكن تحديد عمر الربان بهذا الشكل، إلا أن الجهة التي وضعت الامتحان أكدت أن الهدف هو قياس الوعي النقدي لدى الطلبة، وليس الهدف هو الحصول على الإجابة، بحسب “العربية.نت”.

وبالتالي فإنّ الإجابة الصحيحة تعتمد على الكيفية التي سوف يجيب بها الطالب أو الطالبة وجرأته في أن يكتب رأيه، أو على الأقل أن يتخيل أن يكون ربان السفينة ناضجاً بعمر 16 سنة كحد أدنى، وربما ابتكر أحد الطلبة إجابة جديدة غير متوقعة ومنطقية!

ويشار إلى أن هذا السؤال طرح على تلاميذ الصف الخامس الذين لم تتجاوز أعمارهم 11 سنة، وذلك في مدرسة ابتدائية في إقليم شونتشينغ بالصين.
وهي ليست المرة الأولى التي تثير فيها أسئلة الامتحانات جدلاً في الصين، فقبل أسبوعين في 15 كانون الأول أثار سؤال في إحدى الجامعات الصينية جدلاً في مواقع التواصل الاجتماعي حول جدواه أو أهميته.

وكان السؤال قد طرح مجموعة من الصور الشخصية لعدد من الناس، ووضع بينهم سبعة من معلمي كلية سيتشوان المهنية للثقافة والاتصالات؛ وطلب السؤال من الطلبة تحديد من هم معلموهم بين المجموعة وكتابة الأسماء.

والأغرب في الأمر أن هذا السؤال وضع له أسلوب غريب في التقييم، فالذي لن يجيب مطلقاً لن يخصم منه أي شيء في حين أن الذي سوف يجيب خطأ هم من سيتعرضون للخصم.

ووفقا لصحيفة “تشاينا ديلي”، فإن هذا السؤال شكل 30 بالمئة من الدرجة النهائية للطلبة.

وقال المدرس في الكلية “هو تينغ” إنها المرة الأولى التي يقدم فيها المعهد مثل هذا السؤال في ورقة الامتحان.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here