كنوزميديا 
حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاربعاء، من تحوّل العملية العسكرية التركية في سوريا إلى غزو بما من شأنه أن يتسبب بمشكلة حقيقية من خلال عدم احترام السيادة السورية.
وفي مقابلة مع صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية أكّد ماكرون أنه سيتحدث خلال الأيام المقبلة مجدداً مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان، موضحاً أنه إذا اتضح أن هذه العملية اتخذت منعطفاً آخر غير مكافحة تهديد إرهابي محتمل للحدود التركية وتحوّلت إلى غزو فإن هذه العملية تشكل بالنسبة لنا مشكلة حقيقية”.
وبحسب ماكرون، فإن “العملية العسكرية التركية ضدّ عفرين في شمال سوريا تستدعي حصول نقاشات واتخاذ قرارات بين الأوروبيين وعلى نطاق أوسع بين الحلفاء لأن طبيعة التوغل التركي تتغير وهذا ما سأتحدث عنه في الأيام المقبلة مع إردوغان “.
ما يريده ماكرون – وفق “لوفيغارو”- ومن خلال تشديد اللهجة مع إردوغان هو تجنب لجوء الكرد إلى الحكومة السورية وحليفها الروسي لإنقاذهم كما سبق أن فعل بعض القادة الكرد في عفرين.
وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان حذر أمام نواب في البرلمان أخيراً من تحول العملية التركية إلى احتلال لشمال سوريا.ss 
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here