كنوز ميديا – حذرت كتلة “صادقون” النيابية، الأربعاء، من وجود نوايا مبيتة للإدارة الأميركية بالتدخل في العملية الانتخابية وتزوير نتائجها لصالح جهات معينة، داعيا الحكومة إلى ضرورة اتخاذ موقف صريح من استمرار التواجد العسكري في البلاد.

وقال رئيس الكتلة النائب حسن سالم في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]،، إن “الولايات المتحدة الأميركية سبق وان تدخلت في العمليات الانتخابية السابقة وعملت على تغيير اصوات بعض المرشحين والاحزاب”، مؤكدا أن “أميركا تريد حاليا ممارسة دورها السابق والعمل على تزوير الانتخابات”.

ولفت سالم إلى “وجود مؤشرات تدل على نية أميركا بالتدخل في العملية الانتخابية والسياسية وكان آخرها نشرها مستشارين في المفوضية”، عادا ذلك “تدخلا سافرا في الشأن العراقي”.

ودعا سالم الحكومة الاتحادية إلى ضرورة “اتخاذ موقف صريح وواضح من استمرار التواجد العسكري الأميركي في العراق ورفض بقاء أي قوات اجنبية على الأراضي العراقية”، مؤكدا “عدم وجود أي مبررات لبقاء تلك القوات بعد انتهاء صفحة داعش”.

وكانت صحيفة “العرب” السعودية كشفت امس الثلاثاء، عن عرض “مساعدة” تقدم به الجيش الأميركي للحكومة العراقية يقضي بتأمين محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين في يوم الاقتراع، خلال الانتخابات المقررة في 12 ايار المقبل، مشيرة إلى أن الأحزاب السنية تسكون مستفيدة من الانتشار الأميركي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here