بالصور : الكنائس الأرمنية في الموصل اليوم

0
128 views

كنوز ميديا – ذكرت شبكة “أرمراديو Armradio” الإذاعية الرسمية الأرمينة إن طائفة الأرمن هي من الطوائف التي استقرت في مدينة الموصل شمالي العراق منذ عدة قرون , حيث أكدت العديد من الأدلة على أصالة هذه الطائفة ، بما فيها مخطوطة المواعظ الدينية الصادرة في عام 1352 م بعنوان “كتاب عن مدينة الموصل للكاهن (مانويل)” , مما يدل على أن الأرمن قد استقروا في الموصل منذ القرن الرابع عشر على أقرب تقدير.

ونقلت الشبكة عن قسيس أبرشية “الكنيسة الرسولية الأرمنية المقدسة” في مدينة زاخو الأب”مامبر هيماياكيان” قوله في لقاء خاص, إن “طائفة الأرمن امتلكت في العصور الحديثة كنيستين داخل مدينة الموصل , إلا إنهما دمرتا بصورة كبيرة على يد عصابات داعش بعد احتلالها للمدينة” , مشيراً إلى أن “إحداهما هي كنيسة (إشميادزين) التي تعد أقدم وأجمل كنائس الارمن في العراق والتي انتهى بناؤها في 7 حزيران عام 1857م ، وكانت قد تعرضت للهدم على يد إرهابيي داعش بعد أن استخدموها في بادئ الأمر كـ (محكمة)، في حين قاموا بتحويل مقر الأسقف الواقع في ساحة الكنيسة إلى (سجن) لأسرى التنظيم , حسبما أفادت به العوائل المقيمة في محيط الكنيسة”.

وأضافت الشبكة الارمينية أنه “بالرغم من أن مدينة الموصل محررة بالكامل وخالية تماماً من الإرهابيين في الوقت الحالي ، إلا أن الطريق المؤدي إلى الكنيسة قد تعرض إلى قصف شديد أدى إلى تدميره بالكامل ، جاعلاً من المستحيل الوصول إلى الكنيسة بالسيارة أو سيرا على الأقدام” , مشيرةً إلى أن “رئيس مجلس محافظة الموصل كان قد وصل مؤخراً برفقة الجيش العراقي إلى الكنيسة من خلال الثقوب التي حفرها الإرهابيون بين المنازل من أجل التحرك بحرية , حيث لوحظت العديد من جثث عناصر داعش ملقاة على ساحة الكنيسة”.

وبيّنت شبكة “أرمراديو Armradio” أن “كنيسةً أخرى كانت قد بنيت حديثاً في الموصل , إلا أن أعمال البناء قد توقفت نتيجة لهجوم تنظيم داعش على المدينة , حيث حاول عناصر التنظيم الإرهابي تدميرها باستخدام المتفجرات والعبوات الناسفة ولعدة مرات ، لكنها نجت من التدمير الكامل بفضل أساساتها القوية , لافتةً إلى أن جميع من تبقى من أتباع طائفة الارمن في الموصل حالياً هي 3 عوائل يبلغ تعداد أفرادها (10 أشخاص) فقط”.

ترجمة : مصطفى الحسيني

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here