كنوز ميديا – أكد عضو اللجنة القانونية النيابية “سليم شوقي” امس الأحد، أن الدستور العراقي لم يشترط نسبة معينة للمشاركة في الانتخابات، حتى وان عزف عنها البعض، مبينا ان موعد الانتخابات أصبح ملزم للجميع بعد تدخل المحكمة الاتحادية العليا.
وقال “شوقي” في تصريح متلفز وتابعته وكالة [كنوز ميديا]،  إن وجود فقرة إعادة النازحين ضمن قانون يكون لإلزام الحكومة بتنفيذه وهو يعلو من الناحية الدستورية عن مجرد قرار يصدر بذلك.
وأضاف “شوقي”  ان التحالف الوطني وجد أن شرط إعادة جميع النازحين تعجيزي ولا يمكن للحكومة تحقيق ذلك بنحو تام ، مشيرا إلى ان موعد الانتخابات أصبح ملزم للجميع بعد تدخل المحكمة الاتحادية العليا”، مبيناً أن “التزام الحكومة بخصوص النازحين هو ببذل عناية وليس تحقيق غاية، وبالتالي فأن الموعد محدد ولا يمكن التجاوز عليه.
وأكد “شوقي”  أن  الدستور العراقي لم يشترط وجود نسبة معينة للمشاركة في الانتخابات، مبينا أن عدم إرجاعهم بنحو كامل لا يغير من موعد الاقتراع  ،مضيفا إلى أن الدستور العراقي لم يشترط نسبة معينة للمشاركة في الانتخابات حتى وأن عزف عنها البعض.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here