بدأت حكومة مدينة قوانجوا مركز مقاطعه قواندونغ جنوبي الصين مشروعا من أجل استخدام تطبيق “وتشات” الالكتروني للتعرف على مستخدميه بنفس الطريقة المتبعة مع جواز السفر أو بطاقة الهوية.
 
وأوضحت مصادر صحفية في هونغ كونغ أن المشروع التجريبي سيبدأ تطبيقه خلال أيام قليلة بحلول كانون الثاني المقبل في كل أنحاء المقاطعة التي تحمل نفس اسم المدينة، والتي تعد واحدة من أكثر المناطق ازدهارا في البلد الآسيوي.
 
وعبر استخدام تكنولوجيا التعرف على الوجه، سيمكن استخدام هذا المستند الافتراضي للتسجيل في الفنادق أو للحصول على خدمات بعينها في المؤسسات الحكومية دون الحاجة لتقديم بطاقات الهوية التقليدية.
 
وقام بتطوير هذه المبادرة كل من وزارة الصحة الصينية وعملاق الالكترونيات “تينسنت”، صاحبة تطبيق (ويتشات).
 
وباستخدامه كبطاقة هوية، سيكتسب هذا التطبيق أهمية اجتماعية أكبر، علما بأنه يحظى بالفعل بنحو مليار مستخدم، غالبيتهم في الصين.
 
يشار إلى أن (ويتشات) ظهر عام 2011 كخدمة مراسلة فورية مثل (واتساب) ثم أصبح التطبيق الأكثر شعبية في الصين بعد أن اتخذ أيضا شكل المدونات الصغيرة مثل (تويتر).
 ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here