كنوز ميديا – اكد عضو لجنة النزاهة النيابية، صلاح الجبوري، الاحد، ان محاربة الفساد مرهون بتفعيل دور المؤسسات الرقابية سواء في دورة رئيس الوزراء حيدر العبادي او غيره، مؤكداً ان الفترة المتبقية قبل اجراء الانتخابات لن تسعف العبادي على مكافحة الفساد.

وقال الجبوري في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي لديه نية مكافحة الفساد”، لافتاً الى ان “مكافحة الفساد ليس قراراً ادارياً فقط”.

واضاف ان “مكافحة الفساد والقضاء عليه يتطلب اتخاذ مجموعة اجراءات تقوم بها عدة دوائر، ابرزها ديوان الرقابة المالية ولجنة النزاهة النيابية وهيأة النزاهة ومكاتب المفتشين العموميين في وزارات الدولة والادعاء العام ودور القضاء”.
وبين ان “تنفيذ البرامج الاصلاحية ومكافحة الفساد يحتاج الى وقت كبير”، مؤكداً ان “الفترة المتبقية لاجراء الانتخابات لن تسعف العبادي على اتمام الملف المذكور”.

واوضح ان “محاربة الفساد مرهون بتفعيل دور المؤسسات الرقابية سواء في حكومة العبادي او غيره”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد اعلن في تشرين الثاني من العام الماضي، عن حملة لمكافحة الفساد في جميع مفاصل الدولة واحالة المقصرين للقضاء، بعد الانتهاء من عملية تحرير بعض مناطق الانبار من سيطرة داعش.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here