كنوز ميديا – كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، الأحد، أن واشنطن ودول الخليج وكذلك تركيا منعوا الانتربول من إعادة وزيري الكهرباء السابقين كريم وحيد وأيهم السامرائي والمدان طارق الهاشمي الى العراق لغرض محاكمتهم.

وقال جعفر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “الانتربول أصبح واجهة لتسليم المطلوبين بين دول العالم والملف لا يتعدى عن صفقات سياسية بين دول العالم”.

وأضاف أن “واشنطن وفرت حماية لوزيري الكهرباء السابقين ايهم السامرائي وكريم وحيد بعد ان هربتهما من العراق وحالت دون إرجاعهما للبلاد لغرض محاكمتهما رغم كثرة ملفات الفساد بحقهما”.

وأوضح أن “العشرات من المطلوبين بالإرهاب وغيره وعلى رأسهم طارق الهاشمي موجودين في تركيا ودول الخليج وتحول تلك الدول دون القبض عليهم عن طريق الانتربول”، مشيرا الى ان “الانتربول تحولت قراراته لقضايا سياسية في مواضيع تسليم المطلوبين”.

ولفت الى ان “وزير التجارة الأسبق عبد الفلاح السوداني أصبح ضحية قضايا الانتربول وسلم للعراق بعد ان اتهم بقضايا فساد وتخلي حزبه عنه”.

وكان وزير التجارة الأسبق عبد الفلاح السوداني المطلوب للحكومة العراقية وصل، الخميس الماضي، الى مطار بغداد.

وأعلنت هيئة النزاهة العراقية، في الثاني من أيار 2010، أنها ستطعن بقرار محكمة جنايات الرصافة الذي برأ وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني من جميع التهم الموجهة إليه بقضايا فساد، نافية وجود أدلة جديدة تدين الوزير.

يذكر ان الهيئة القضائية في محكمة التحقيق في محافظة المثنى أصدرت في السابع من حزيران من العام الماضي 2009، قرارا بالإفراج عن وزير التجارة عبد الفلاح السوداني بكفالة تبلغ 50 مليون دينار عراقي مع التوصية بمنعه من السفر لحين محاكمته مجدداً.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here