كنوز ميديا – وصف رئيس محافظة الانبار صباح كرحوت، الخميس، ما أحدثه طيران التحالف الدولي من قتل في ناحية البغدادي بـ”الطامة الكبرى” سيما إذا كان القصف جرى بالتنسيق مع السلطات العراقية، محملا ذلك التحالف مسؤولية استهداف مقاتلي الحشد في المحافظة.

وقال كرحوت في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “حادثة استهداف مقاتلي الحشد العشائري بمنطقة البغدادي في الانبار من قبل طائرات التحالف الدولي اثرت على روحية المقاتلين والقوات الامنية وهذا تتحمل مسؤوليته سلطة التحالف بقيادة أميركا”.

واضاف ان “كان هنالك تنسيق ما بين طيران التحالف والعمليات المشتركة فهذه طامة كبيرة نتيجة ارتكاب هذا الخطأ الفادح، وان لم يكن هنالك تنسيق فهذا يعطي انطباع بان طائرات التحالف تحلق وتستهدف دون حسيب او رقيب بوضع منفلت”.

وتابع كرحوت ان “محافظ الانبار فتح تحقيقا بالحادث وسيتم اعلان النتائج التي تم التوصل اليها بوقت لاحق”.

وأعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأحد، عن عزمها رفع طلب إلى رئاسة مجلس النواب لتشكيل لجنة تحقيقية رفيعة المستوى بشأن المجزرة التي وقعت، أمس السبت، في ناحية البغدادي غرب الأنبار جراء القصف الأميركي، مشيرة إلى قرب عقد اجتماع على مستوى اللجنة لبحث تداعيات القضية.

وكان الطيران الأميركي ارتكب امس السبت, مجزرة في ناحية البغدادي غرب الأنبار راح ضحيتها اكثر من 20 شخصا بين شهيد وجريح، فيما وجهت قيادة العمليات المشتركة بفتح تحقيق في الحادثة. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here