كنوز ميديا – أكد قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري، الأحد، أن قوات الحشد الشعبي ستتولى تأمين محيط مدينة الموصل بعد تسلم الشرطة المحلية مهام الملف الأمني.

وقال الجبوري، في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “الشرطة المحلية وافواج الطوارئ ستتسلم الملف الامني داخل مدينة الموصل، فيما سيكون الحشد الشعبي ضمن الخط الثاني بالاقضية والنواحي المحيطة بالمدينة، بينما الجيش العراقي ضمن محيط المحافظة”.

وأضاف الجبوري، أن “ذلك يأتي ضمن خطة جديدة لإعادة انتشار القوات العراقية في المحافظة”، مؤكدا أن ”المحافظة ومركزها الموصل تشهد استتبابا امنيا جيدا في عموم المحاور بعد القضاء على فلول زمر داعش الارهابي من المتسللين الى المحافظة واعلان المحافظ عن خلوها بالكامل من المتسللين الارهابيين”.

ولفت الجبوري الى ان أن “قطعات الجيش العراقي والشرطة تمكنت من تحرير جميع الجزرات الوسطية التي كانت معاقل لداعش بجنوب الموصل”، مبينا أن “الجزرات اصبحت خالية بشكل كامل من عناصر التنظيم من خلال عدة عمليات استباقية، اذ ان قائد العناصر الارهابية في تلك الجزرات ابراهيم ياسين قتل خلال العمليات المنفذة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here