كنوز ميديا – أكد عضو مجلس قضاء الحويجة احمد خورشيد، الاحد، ان منصب رئيس المجلس مازال شاغرا منذ اغتيال رئيس المجلس حسين علي صالح قبل 3 اعوام، فيما أوضح بان عدم تنصيب رئيساً جديداً للمجلس يعود لتدهور اوضاع الحويجة.

وقال خورشيد في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “منصب رئيس مجلس قضاء الحويجة مازال شاغرا منذ اغتيال رئيس المجلس حسين علي صالح قبل 3 اعوام”، مبينا بان “ناجي ابراهيم حواس هو المرشح لمجلس قضاء الحويجة إلا  ان سبب عدم تنصيبه يعود لتدهور اوضاع الحويجة والتي فقدت 8 من اعضاء مجلسه خلال ثلاثة اعوام ماضية”.

وأوضح عضو مجلس قضاء الحويجة، ان “تفعيل المجلس لم يتم بعد لانتخاب حواس لمنصب رئيس مجلس قضاء الحويجة”.

وكان مسلحون مجهولون قد اطلقوا النار عام 2015 على رئيس مجلس قضاء الحويجة والقيادي البارز في المكون العربي حسين علي صالح الجبوري لدى مروره بسيارته في حي طريق بغداد قرب جامع النور الكبير وسط كركوك، ما أسفر عن مقتله في الحال. 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here