كنوز ميديا –  الطموح والأمل يستطيعان أن يتفوقا على أى شىء فى العالم، يمكنهما التفوق على الإعاقة والظروف، فما دام هناك شخص يمتلك هدف فى الحياة، سيحاول تحقيقه رغم الصعوبات التى يمكن أن يمر بها ليحمل معه الأمل والطموح وصولاً للنجاح والأهداف.

 

   بيتر لونجستاف 48 عاما ولد فى لندن، ولسوء حظه ولد دون يدين بسبب أن أمه كانت تتعاطى نوعا من أنواع العلاجات أثناء الحمل، حيث تم تشخيص الدواء لها بالخطأ ليخفف من آلام الحمل الصباحية لكنه أتى بنتيجة عكسية ظهرت فى مولودها بيتر الذى ولد دون يدين نهائياً.

  لحسن الحظ تلك الإعاقة لم تضع سقف لطموح بيتر، فمنذ سن صغيرة تعلم كيف يقوم بالكثير من الأشياء باستخدام رجله فقط حتى أصبحت رجله اليمنى مثل اليد اليمنى، فهو يستطيع أن يفتح بها الباب، ويصلح الساعات لأصدقائه ويأكل بها.

   فى بادئ الأمر عمل فى مزرعة حيث كان عليه أن يقود سيارات المزرعة، لكن تركها بسبب أنه لم يشعر بأن هذا سوف يبنى له مستقبلا أو يحقق طموحه، وسريعًا اشترك فى جمعية تدعى “فنانو الرسم بالفم والأرجل”، الأمر الذى دربه أكثر على استخدام رجله فى رسم الكثير من اللوحات الفنية، ثم تطور الأمر وأصبح أحد أعضاء الجمعية الذين يقومون بتعليم الآخرين فيها، وأصبحت لوحاته توزع على العالم بأكمله خاصة معارض بريطانيا التى تعتمد بشكل كلي عليه، كما استطاع أن يتزوج وصار له ثلاثة أطفال. ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here