كنوز ميديا –     ذكر مجلس عشائر مدينة الصدر اليوم الخميس, بان “الصراعات السياسية وتسابق  الكتل والاحزاب فيما بينها على اجراء الانتخابات اضاع حقوق مليون ونصف نازح لازالوا في العراء تحت رحمة من يوفر لهم قوتهم اليومي”. ولفت المجلس في بيان صحفي إلى أن ” الحكومة المركزية عليها ان تضع نصب اعينها الاهتمام في اعادة بناء المدن المحررة ليتسنى للنازحين اعادتهم”.
   وقال رئيس المجلس الشيخ زامل فنجان العطواني” ان اجراء الانتخابات وتوقيتها يتطلب  ضرورة ان يتوفير الامن اولا والاستقرار في المناطق المحررة فضلا عن تقدم الخدمات اللازمة للحياة اليومية في المدن ومن ثم مطالبة النازحين بالعودة إلى مدنهم. وتساءل العطواني”ان الأهم من ذلك كله هل أن ثقة الشعب وفكره ونظرته تجاه الحكومة متينه.
  وتابع بالقول”  كل هذه الكوارث التي واجهوها من ضياع ونزوح ودمار بان يتورط مرة اخرى ويعطي صوته لنفس الوجوه والشخصيات التي لعبت اشنع الادوار على المسرح السياسي العراق.
  واشار رئيس مجلس عشائر مدينة الصدر الى أن: “بعض الساسة يحاولون جر البلد إلى الهاوية وخيروا النازحين بخيارين احلاهما مر اما البقاء بالمخيمات او العودة الى الحطام والدمار والقتل من جديد وتتكرر السيناريوهات التراجيديه المؤلمة.  ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here