كنوز ميديا – وصف الخبير السياسي غالب الشابندر، السبت، استجوابات مجلس النواب للمسؤولين بانها اكبر مهزلة في تأريخ الاستجوابات العالمية، فيما اكد ان هذه الاستجوابات رغم فشلها لكنها تنفع الشعب بمعرفة فن الحكم الديمقراطي وكيفية النقد والمحاسبة.

وقال الشابندر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “الاستجوابات التي اجريت في البرلمان لبعض الوزراء والمسؤولين هي اكبر مهزلة في تأريخ البرلمانات العالمية لانها عبارة عن زور وتحايل ودعاية انتخابية للنواب المستجوبين وما عادت على الشعب بمردود مادي او معنوي او اقتصادي”.

وتابع ان “هذه الاستجوابات رغم فشلها وما تتضمنه من سوء، لكنها نافعة للشعب لانها تعلمه على الفن الديمقراطي في الحياة، وتربيتنا على النقد والمحاسبة ومعرفة السيئين من المسؤولين وكيف يتلاعبون بمقدرات الشعب”.

يشار الى ان هيئة رئاسة مجلس النواب نظرت في تاريخ 27/11/2017، نظرت العراقي بملفات استجواب تسعة وزراء في الحكومة الحالية، تمهيداً لإدراجها في جلسات البرلمان، خلال الأسبوع الأخير من عمر الدورة التشريعية الحالية، لكن حينها خشى نواب من محاولة البرلمان “تسويف” ملف الاستجوابات.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here