كنوز ميديا – كشف مدير إعلام العتبة الحسينية المطهرة جمال الشهرستاني ،اليوم السبت ،عن طبيعة الاعتداء الفاشل الذي تعرض له سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجعية الدينية العليا.

وذكر الشهرستاني في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن ” احد الأشخاص أقدم يوم أمس الجمعة وبعد انتهاء الخطبة الأولى في الصلاة على محاولة الاعتداء على الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجعية الدينية العليا قبل ان يتمكن المصلون وأفراد الحماية من الإمساك به “.

وأضاف ، انه ” أثناء محاولة الاعتداء لم يلحظ وجود أي سلاح أو أي شيء يحمله المعتدي لكن كان يهم بالوصل للشيخ مسرعا”.

وأضاف ، إن “الشخص وحسب توجيه الشيخ الكربلائي سلم للجهات الأمنية المختصة والتي تجري التحقيق معه منذ أمس وتبين انه من سكنة محافظة بابل .

يشار إلى أن مدير مكتب الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني اعلن ، اليوم السبت ، عن تعرض الأخير إلى محاولة اعتداء فاشلة إثناء قراءته الخطبة الأولى يوم أمس الجمعة، مبينا إن الاعتداء قام به احد المرتبطين ببعض الجهات المنحرفة.

وقال مدير مكتب الشيخ الكربلائي السيد مرتضى الحسني في تصريح لوكالة نون المقربة من العتبة الحسينية وتابعته وكالة / بدر نيوز / ، إن “سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي تعرض أثناء خطبة الجمعة الأولى يوم أمس، داخل الصحن الشريف إلى محاولة اعتداء من احد المرتبطين ببعض الجهات المنحرفة “.

وأضاف الحسني إن “هذه المحاولة فشلت، وأكمل الكربلائي الخطبتين وصلاة الجمعة والظهرين بتمامها”، مشيرا إلى انه “يتمتع بصحة جيدة ومستمرا بمزاولة عمله في العتبة الحسينية المقدسة ويستقبل عموم الزائرين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here