كنوز ميديا – اتهم محافظ نينوى السابق والمطلوب للقضاء العراقي اثيل النجيفي ، اليوم السبت ، قوى متنفذة و”متطرفة “بانها لم تفهم شيئا من درس داعش ولم تتغير سياستها مع تغيير الوجوه .

وكتب النجيفي في صفحته على الفيسبوك تعليقاً ، في اعقاب صدور قرار قضائي بسجنه ثلاثة اعوام ، ” ان تلك القوى لم تكترث لآثار الاستفزاز الطائفي في بث التطرّف المقابل ، بل استمرت في دعوتها القضائية ضدي إلى أقصى ما يمكنها من تجاوز على القانون” .

فيما هاجم الوقف السني ووصفه بأنه “غارق في فساده وضعفه” ، مبيناً إنه “تخلى عن الدفاع عن مساجده ، ولَم تنفع محاولاتنا لاقناع الوقف الشيعي بالفتنة الطائفية المتوقعة من هذه الإجراءات ، ولهذا عمدت إلى احالة الموضوع إلى مجلس المحافظة ليشاركني القرار في المخاطر المُحتملة”.

ورأى النجيفي ، إن “الإجراء الرسمي الذي كان ينبغي على الوقف الشيعي اتخاذه هو الطعن لدى المحكمة الاتحادية بقرار مجلس المحافظة ، كوّن المحافظ ملزما بتطبيق قرار المجلس ، كما ان المكلف بالتسجيل هو مدير التسجيل العقاري وليس المحافظ ، الا انهم اختاروا المزيد من الاستفزاز بإقامة الدعوى الجزائية ضدي وقد قابلتها كذلك بعدم اعلان التفاصيل لكي لا يستغل المتطرفون والإرهابيون هذا الموضوع”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here