كنوز ميديا – حذرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، السبت، من أن سياسات الولايات المتحدة الأميركية ستتسبب في اندلاع حروب جديدة في الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن “السياسات التركية التي بدأت تنفيذها مؤخرا توضح بما لايدع مجالا للشك أن أنقرة لن تسمح بوجود دولة كردية على حدودها حتى ولو كان ذلك تحت حماية أمريكية”، مبينة أن “التردد الأمريكي في مواجهة القرار التركي يعبر عن تراجع أمريكي سريع نادرا ما يحدث في سياساتها الخارجية وبهذا الشكل الفج حيث أدت السياسات الامريكية إلى نتائج عكس ما كانت تهدف واشنطن”.

وأضافت أن “وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قال بشكل متسرع إن بلاده ستحتفظ بوجودها العسكري في سوريا حتى بعد انهيار تنظيم الدولة الإسلامية مبررا ذلك بأن واشنطن ترغب في منع عودة التنظيم ومحاربة بشار الأسد والعمل على إزاحته ومواجهة تزايد النفوذ الإيراني وهي الاهداف التي تتضارب مع السياسات الامريكية المعلنة سابقا التي أكدت خلالها أنها لا تريد شيئا من سوريا سوى إنهاء وجود داعش”.

وبينت الصحيفة، أن “إعلان تركيا عملية غصن الزيتون شمال سوريا جاء بعد ذلك بأيام مدشنا حربا جديدة بين تركيا والاكراد لتعلن أنقرة أنها لن تسمح بتأسيس دولة كردية على حدودها وأنها ستخوض الحرب دفاعا عن مصالحها لكن وحدات حماية الشعب الكردية مسلحة بسلاح امريكي جيد ولديهم خبرة حربية وسيحاربون بقوة”. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here