كنوز ميديا – رد تحالف “الفتح” الانتخابي، السبت، على التصريحات التي ادلى بها نائب مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي بشأن عودة اندماجه مع ائتلاف النصر، وفيما أكد أن التحالف بين الجانبين قائم، اشار إلى وجود اتفاقات سياسية بعد إجراء الانتخابات.

وقال الناطق باسم المكتب السياسي لحركة عصائب أهل الحق أحدى مكونات تحالف الفتح محمود الربيعي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “اسباب انسحابنا من تحالف الفتح كان واضحا واعلنا عنه مسبقا وهو كثرة اعداد الكيانات السياسية في التحالف”، مبينا أن “عدد الكيانات التي انسحبت من تحالف النصر ليس كافيا لإعادة الاندماج”.

وأضاف الربيعي، أن “تحالف الفتح يضم 18 مكونا سياسيا، فيما يضم تحالف النصر برئاسة العبادي 31 كيانا”، مشيرا إلى أنه “يتعذر التحالف مع هذا العدد الكبير من الكيانات”.

ولفت الربيعي إلى أنه “لا توجد معطيات على ارض الواقع تشير إلى إمكانية إعادة فتح باب تسجيل الائتلافات من قبل مفوضية الانتخابات”، مؤكدا في الوقت ذاته ان “تحالفنا مع ائتلاف النصر قائم وهناك اتفاقات سياسية لما بعد الانتخابات”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر كشف في تصريح سابق لـ/المعلومة/، اليوم عن “مفاجآت” عديدة ستحدث خلال الساعات المقبلة بشأن التحالفات الانتخابية, مشيرا إلى أن تحالفي “النصر” برئاسة العبادي و”الفتح” برئاسة الأمين العام لمنظمة بدر هادي قد يتحالفان مجددا في حال موافقة مفوضية الانتخابات. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here