كنوز ميديا – رجح النائب عن التحالف الوطني صادق المحنا، الجمعة، أن رغبة البعض بتأجيل انتخابات مجالس المحافظات لا تحظى بمقبولية لدى اغلب الاطراف، معربا عن استغرابه من التعذر بوجود مشاكل باجراء الانتخابات المحلية.

 

وقال المحنا في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “رغبة البعض بتأجيل الانتخابات المحلية لمجالس المحافظات لانعتقد ستحظى بمقبولية لدى اغلب الاطراف”، مبينا أن “الانتخابات سبق وان تم تأجيلها لعام كامل دون أن نشاهد اي شئ جديد تحقق بالتالي فلا مبرر للدعوة من جديد لتاجيلها لفترة اخرى”.

 

وأضاف المحنا، أن “المفوضية أعلنت عن حاجتها الى 296 مليار دينار لاجراء الانتخابات، والجميع يتحدث عن عدم وجود سيولة مالية، بالتالي فان تاجيل الانتخابات معناه دفع نفس المبلغ للانتخابات البرلمانية والمحلية”، متساءلا “هل نحن قدمنا شئ للمواطن وهل برامج الكتل السياسية بمستوى النضوج والوعي كي نطلب منه في كل يوم ان ياتي الى انتخابات جديدة ويتحمل اعباءها؟”.

 

واشار المحنا الى، ان “تعذر البعض بوجود مشاكل باجراء الانتخابات المحلية هو امر مستغرب فالانتخابات البرلمانية ستجري بموعدها وسيذهب المواطن ويضع اسماء من يراهم مناسبين لتمثيله بوقت واحد فما الداعي من تكرار العملية بموعدين مختلفين”.

 

وكانت كتلة الدعوة تنظيم الداخل كشفت، في (24 كانون الثاني 2018) عن وجود ما سمتها بـ”مؤامرة وتفاهمات داخلية تحاك بالكواليس” بين قوى سياسية للمضي بتأجيل الانتخابات المحلية لمجالس المحافظات ستة اشهر.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here