كنوز ميديا – وصف مسؤول منظمة بدر فرع الشمال القيادي التركماني، محمد مهدي البياتي، اليوم الخميس، زيارة محافظ صلاح الدين أحمد عبدالله الجبوري الى قضاء طوزخورماتو بعد 14 عاما من “الظلم والخيانة” ماهي إلا “مناصرة للانفصالين” حسب قوله. 

 

وذكر البياتي في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، ان “محافظ صلاح الدين اليوم يدخل قضاء طوز بعد ان تركها ظلما وخيانة لاهلها وغاب عنها 14 عاما وسكت دهرا ونطق كفراً وأصبح يتكلم بالتوافق السياسي داخل الادارة”.

 

وتساءل البياتي “لماذا سكت 14 عاما عندما غيبوا التركمان من مركز القرار في القضاء واليوم تناصر انفصاليون”، مضيفاً “لو بقيت ساكتا كان افضل لك ولنا ونطقك اليوم افقد وضيع عدالتك وفقدنا ثقتنا بك”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here