كنوز ميديا – هدّد المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداج أميركا يوم الخميس بالمواجهة اذا لم تكف عن دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا.

وقال بكر بوزداج نائب رئيس وزراء تركيا والمتحدث أيضا باسم الحكومة في مقابلة مع قناة تلفزيون, الذين يساندون المنظمة الإرهابية سيصبحون هدفا في هذه المعركة.

وأضاف ، إن الولايات المتحدة بحاجة لمراجعة جنودها وعناصرها الذين يقدمون الدعم للإرهابيين على الأرض بطريقة ما لتجنب مواجهة مع تركيا.

وأطلقت تركيا قبل ستة أيام عملية جوية وبرية باسم ”غصن الزيتون“ في منطقة عفرين بشمال غرب سوريا.

وفي واشنطن، قالت وزارة الدفاع الأميركية إنها ترصد بدقة أين تذهب الأسلحة التي تقدمها لوحدات حماية الشعب وإنها ستواصل النقاش مع تركيا.

وقال اللفتنانت جنرال كينيث ماكنزي المدير بهيئة الأركان المشتركة للصحفيين ”نراقب عن كثب تلك الأسلحة المقدمة لهم ونحن متأكدون إلى أقصى حد ممكن أنها لا تسقط في الأيدي الخطأ ونواصل النقاش مع الأتراك في هذا الشأن“.

ولاميركا ألفي جندي في سوريا وهو ما أسخط أنقرة بتوفير السلاح والتدريب والدعم الجوي للقوات الكردية السورية التي تعتبرها جماعات إرهابية.

ونشرت واشنطن قواتها داخل منبج وحولها في مارس آذار الماضي بذريعة القيام بمهام تدريبية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here