كنوز ميديا – أعلنت المتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية الأمريكية، هيزر ناويرت، أن الخارجية الأمريكية تتهم روسيا بمحاولات عرقلة عمل شراكة الـ 25 دولة، التي شاركت في اجتماع باريس ضد استخدام الأسلحة الكيميائية.

وقالت ناويرت، في مؤتمر صحفي، إن “إجراءات روسيا هذه (استخدام حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي حول القرار الخاص بسوريا واستخدام الأسلحة الكيميائية) تزامنت مع بيان الـ 25 دولة حول إقامة شراكة ضد استخدام الأسلحة الكيميائية“.

وكانت روسيا قد دعت في وقت سابق، الدول الأعضاء في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية إلى عدم الخضوع لإملاءات أولئك، الذين يرغبون بإزاحة السلطات الشرعية في سوريا، وفقا لما جاء في تعليق نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، فيما يتعلق باجتماع باريس حول ما يسمى بـ “الشراكة الدولية لمكافحة الإفلات من عقاب استخدام الأسلحة الكيميائية“.

يذكر أن وزيري الخارجية الفرنسي والأمريكي هاجما الحكومة السورية وروسيا في تصريحات يوم الثلاثاء الماضي، حيث اتهما الحكومة السورية بتنفيذ هجمات بالأسلحة الكيميائية في الغوطة الشرقية، واتهما موسكو بعرقلة القرارات الدولية لإدانة سوريا من أجل حماية الحكومة السورية.

هذا وكانت روسيا قد اقترحت، يوم الثلاثاء الماضي، إنشاء هيئة تحقيق دولية جديدة للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية وأعدت مشروع قرار ذو صلة. وقد عارضت الولايات المتحدة الاقتراح.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here