كنوز ميديا – اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عبد العزيز حسن ان تركيا الممول الاول والاكبر للتنظيمات الارهابية في العراق وسوريا وهي من ساعدت داعش على التمدد في العراق والسيطرة على عدة محافظات خلال الاعوام الماضية.

 وقال حسن وهو نائب عن الكتل الكردستانية في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، تركيا تمثل العقلية الارهابية “الوهابية” الراعية للتنظيمات الارهابية وهي تمثل الجناح السياسي لتنظيم الاخوان المسلمين والذي يمول ويرعى جميع التنظيمات المتشددة والتكفيرية.

واكمل حسن” الرئيس التركي اردوغان يعتقد وينصب نفسه خليفة للمسلمين عبر دعم وتمويل التنظيمات المتشددة وابرزها داعش وانصار السنة وجماعات وفصائل منتشرة في الشرق الاوسط

وكشف حسن عن وجود  ادلة ووثائق تدين تورط وضلوع تركيا  بتسهيل احتلال الموصل عبر التنسيق المعلوماتي والمخابراتي مع  القنصلية التركية في الموصل انذاك ، مشيرا الى ان الاجهزة المخابراتية الاقليمية لازالت تعمل على زعزعة اوضاع العراق الامنية بما يخدم مصالحها واجندتها.

 ودعا عضو الامن النيابية القيادة العامة للقوات المسلحة ببسط سيطرتها على المناطق الساخنة وجيوب التوتر الامني الممتدة من ديالى وصولا الى الحويجة وصلاح الدين ومناطق نينوى المحررة لقطع طرق الامداد “الخاصة” بين التنظيمات الارهابية والاجهزة المخابراتية التركية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here