كنوز ميديا – ذكرت صحيفة الشرق الأوسط، الجمعة، أن العراق اتفق مع أطراف دولية بينها الانتربول، لمحاربة الفساد وغسل الأموال، ومحاسبة كبار الفاسدين من أصحاب البنوك الأهلية والمقاولين الكبار وسواهم بمن في ذلك عدد من الوزراء الهاربين.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، أن “بغداد تسلمت رسميا من السلطات اللبنانية وزير التجارة العراقي الأسبق عبد الفلاح السوداني بعد إلقاء القبض عليه في مطار بيروت الدولي أواخر العام الماضي”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في هيئة النزاهة قوله إن “السلطات العراقية تسلمت وزير التجارة الأسبق المطلوب للقضاء العراقي عبد الفلاح السوداني المطلوب للقضاء بتهم فساد”.

وأضاف المصدر، أن “السوداني وصل إلى العراق على متن طائرة مخفورا بمعية مدير عام في هيئة النزاهة وضباط أمن”، مشيرا إلى أنه “سيواجه تسع قضايا فساد”.

وكشف رئيس الإنتربول جورجن ستوك، وفق تقرير الصحيفة، عن زيارة قريبة له للعراق وذلك خلال لقاء جمعه في منتجع دافوس مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وقال مكتب العبادي في بيان له إنه “جرى خلال اللقاء بحث التعاون مع العراق لملاحقة الجريمة المنظمة والإرهاب والمتورطين بقضايا الفساد”، وأكد ستوك “تعاون الإنتربول مع العراق في هذا المجال وأنه سيقوم بزيارة للعراق قريبا للتعاون بشكل أكبر بين الإنتربول والعراق”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here