كنوز ميديا – طالبت جمعيات ومنظمات حقوقية بريطانية، حكومة رئيس الوزراء تريزا ماي، بعدم استقبال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وإلغاء زيارته المقررة إلى لندن نهاية الشهر الجاري.

وتضم الجمعيات الموقعة على عريضة بهذا الشأن، “حملة أوقفوا الحرب”، و”حملة وقف تصدير الأسلح”، و”المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا”، و”مركز البحرين لحقوق الإنسان”، و”مركز العراق للديمقراطية”، و”مركز شيبا لحقوق الإنسان في اليمن”، و”الحملة العالمية للعدالة الآن”، و”منظمة حرب حسب الطلب”.

وقام ممثلون عن المنظمات المذكورة وناشطون في مجال مناهضة الحروب والتسلح، بتسليم ماي رسالة في مقر الحكومة تدعوها إلى إلغاء زيارة ولي العهد السعودي المزمعة إلى بريطانيا، متهمة إياه بارتكاب جرائم حرب في اليمن.

وجاء في الرسالة المفتوحة، أن “ولي العهد السعودي مسؤول عن أكبر كارثة إنسانية في العالم، من خلال استمرار حربه على اليمن، حيث راح ضحية هذه الحرب المستمرة الآلاف من القتلى والجرحى والملايين من الجوعى والمشردين، إضافة إلى انتشار الأمراض الخطيرة”.

وذكّرت الرسالة بالسجل الخطير للسعودية في مجال حقوق الإنسان، وقمع حرية الرأي والتعبير، إضافة إلى استمرار عقوبة الإعدام، حيث نفذت العام الماضي أحكام الإعدام بحق 100 شخص، بحسب قناة «الجزيرة».

وأضافت الرسالة أن للمملكة دور في دعم حكومة البحرين التي تقمع وتعتقل النشطاء والمعارضين، إضافة إلى قيام المملكة مع الإمارات والبحرين ومصر بفرض حصار على الشعب القطري، منذ حزيران الماضي، أدى إلى انتهاك الحقوق الأساسية لحقوق المواطنين في قطر ودول الخليج.

وأكد الموقعون على الرسالة أن «زيارة بن سلمان المزمعة إلى بريطانيا تلحق بالبلاد والمواطنين العار نظرا للجرائم الخطيرة التي ارتكبها في اليمن».

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here