كنوز ميديا – طالب مجلس محافظة نينوى قوات البيشمركة وحكومة كردستان بالانسحاب من بقايا المناطق التي تسيطر عليها في نينوى والالتزام باجراءات فرض القانون والسيادة الاتحادية في المناطق المتنازع عليها.
 وقال عضو المجلس “عبد الرحمن الوكاع” في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان قوات البيشمركة لازالت تسيطر على عدة مناطق ووحدات ادارية في حدود نينوى وابرزها الكوير وفايدة واطراف سنجار والحمدانية والقوش وغيرها من المناطق الاخرى ولم تلتزم باجراءات وقرارات الحكومة الاتحادية القانونية والدستورية والملزمة لجميع مناطق البلاد.
واكد “الوكاع” ان البيشمركة تسيطر على ابار واستثمارات نفطية في مناطق” الكوير والشيخان ” ما يثير اكثر من تساؤول عن وجود اتفاق نفطي بين حكومتي بغداد والالقليم حيال المناطق النفطية في نينوى مستدركا الثروات النفطية من حق اهالي نينوى  ويجب استعادتها من سلطات كردستان والاستفادة منها لمعالجة مشاكل المحافظة المعيشية والاقتصادية.
ونبه “الوكاع” الى الاثار والتبعات السلبية من بقاء البيشمركة في مناطق نينوى على الاستعدادات والاستحقاقات الانتخابية وما ستفرزه من نتائج عكسية وديمغرافية بعيدة عن الواقع السكاني لمناطق نينوى المتنازع عليها.
واكمل “الوكاع” ان اصوات ناخبي  المناطق المشتركة والخاضعة للبيشمركة في نينوى اسفرت عن فوز 5 نواب و12 عضو مجلس محافظة خلال الانتخابات الماضية ويجب استعادة السيطرة الاتحادية عليها لمنع  الاخلال بالتوازن الانتخابي لحساب اقليم كردستان.
وشدد “الوكاع” على ضرورة استعادة اراضي ومناطق نينوى من البيشمركة وهو مطلب دستوري لا يمكن التغافل عنه اوالتنازل عنه حفاظا على مصالح المواطن والمحافظة بشكل عام.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here