كنوز ميديا – عبر نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، اليوم الأربعاء، عن رفضه للدعوات التي أطلقها البعض لمقاطعة الانتخابات المقبلة ، مؤكداً ابتعاد الهيئة عن التنافس السياسي والانتخابي.

وقال المهندس رداً على اسئلة مجموعة من صحفيي البصرة خلال ندوة حوارية عقدتها نقابة الصحفيين فرع البصرة ” ان الهدف من تشكيل قوات الحشد الشعبي كان من أجل الدفاع عن العراق وسيادته ووحدته والحفاظ على النظام السياسي، لافتاً” الى ان الحشد الشعبي كهيئة رسمية لا يجب أن يخرط في تفاصيل العملية السياسية والتنافس الانتخابي. 

وأضاف المهندس ” من يرغب أن يرشح نفسه للانتخابات ضمن صفوف الحشد الشعبي عليه أن يقدم استقالته أولاً أسوة بباقي القوات الامنية والعسكرية، مشيراً إلى أن ” الأشخاص الذين توجهوا للاشتراك في العملية السياسية هم كانوا سياسيين بالأصل ولديهم كتل سياسية وتمثيل برلماني، كاشفاً ” انه وبعد اجتماعات مع فصائل  الحشد الشعبي جرى الاتفاق والاشتراط على من يريد الاشتراك في العمل السياسي  ترك العمل العسكري في الهيئة وتقديم استقالته . 

وفيما يخص المطالبات الداعية لمقاطعة الانتخابات قال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي” ان من يدعو لمقاطعة الانتخابات يعتبر معارض للعملية السياسية ونحن نخالف من يعارض العملية السياسية، مشدداً على ” تشجيعه المواطنين للاشتراك بالعمل الانتخابي وتغيير الأوضاع وإصلاحها من خلال صناديق الاقتراع.   

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here