كنوزميديا 
قتل مستشاران عسكريان أميركيان في محيط مدينة عفرين التي يسكنها الأكراد في الغالب في شمالي سوريا.
وتشهد منطقة عفرين اشتباكات عنيفة بين وحدات حماية الشعب الكردية و”الجيش الحر” الذي يشارك في العملية العسكرية التي تنفذها تركيا باسم “غصن  الزيتون”.
ويشار إلى أن وحدات حماية الشعب الكردية تنتمي إلى “قوات سوريا الديمقراطية ” التي تدعمها واشنطن، وأن تركيا أقدمت على العملية العسكرية ردا على نية الولايات المتحدة الأميركية تشكيل ما يسمى “قوات الأمن الحدودي” التي يجب ان تضم 30000 مسلح.
وتناقلت وسائل إعلام خبرا ذكر أن الطيران التركي أغار على محيط مدينة عفرين حين تواجد هناك عسكريون أميركان. وكانت النتيجة أن مستشاريْن عسكريين أميركيين لقيا مصرعهما.
وقال موقع “بوليتيكا” إن المصادر الرسمية لم تؤكد صحة هذا الخبر بعد، لكن جرى العرف على أن يماطل البنتاغون في تغطية حوادث من هذا النوع إعلامياً.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here