كنوز ميديا – كشفت صحيفة “العرب” السعودية، الخميس، عن ضغوط تمارسها شخصيات سنية على رئيس الوزراء حيدر العبادي لسحب قوات الحشد الشعبي من مناطقهم بعد فشلهم بتأجيل الانتخابات النيابية عقب قرار المحكمة الاتحادية الذي حسم الجدل.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن “نواب سنة في البرلمان العراقي قاموا بالتلويح بإمكانية مقاطعتهم الانتخابات على الرغم من أن البرلمان حسم الجدل بشأن موعد الانتخابات بعد صدور قرار قضائي ومرسوم من رئيس الجمهورية، ليثبّت يوم 12 مايو القادم موعدا للاقتراع العام”.

واشارت الصحيفة إلى أن “القوى السنية تخشى من أن يتحول الحشد الشعبي إلى منافس لها على مقاعد هذه المحافظات”، مبينة أنه “الكثير من الساسة السنة لا يجدون شيئا يقولونه لجمهورهم المفترض، غير وعدهم بإبعاد الحشد الشعبي عن المناطق السنية”.

وتابعت الصحيفة، أن “المناطق المحررة من داعش قد فقدوا الثقة بسياسييهم الذين خذلوهم مرتين، مرة حين احتلت مناطقهم ومرة أخرى حين حررت بطريقة عنيفة أدت إلى تدمير الجزء الأكبر منها وإلحاق أضرار هائلة بالمدنيين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here