كنوز ميديا – اعرب الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني، الخميس، عن تفاؤله باللقاءات التي جرت مؤخرا بين رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان البارزاني، مشيرة إلى وجود ضغوط دولية وإقليمية دفعت الأخير للجلوس إلى طاولة الحوار.

وقالت النائب عن الحزب نجيبة نجيب في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “ضغوطا دولية وإقليمية مورست على رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي دفعته للجلوس إلى طاولة الحوار”، متسائلة “عن شكل الحوار الذي سيكون بين بغداد واربيل بوجود كل هذه المشاكل”.

وأضافت نجيب، أن “تكرار اللقاءات بين العبادي والبارزاني يعني وجود تفاهم أكثر وبالتالي فان طريق الوصول إلى حل سيكون اقصر”، معتبرة أن “بغداد ادركت مؤخرا بأنه لا يمكن معالجة المشاكل إلا من خلال حكومة الإقليم”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي التقى، مساء امس الأربعاء، رئيس حكومة كردستان نجيرفان البارزاني على هامش مؤتمر دافوس الدولي، وذلك بعد ايام قليلة على أول لقاء بينهما في بغداد منذ إجراء الاستفتاء في 25 أيلول الماضي. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here