كنوز ميديا – رأى نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي، الخميس، ان الانتخابات التشريعية المقبلة ستكون “نوعية”، عازيا إلى النضج الذي طرأ على الرأي العام العراقي ونبذه للطائفية.

ونقلت صحيفة “الان” الكويتية عن حمودي قوله خلال لقائه وفدا إعلاميا كويتيا في بغداد، إن “العراق ما بعد (داعش) مختلف جدا ويسير في طريق التغيير”، مشيرا الى أن “الانتخابات التشريعية المقبلة ستكون نوعية فالرأي العام الآن العراقي أكثر نضجا وأكثر تماسكا ونبذا للطائفية”.

وأضاف أن “التوجه العام يسير نحو الوحدة والتماسك والاستقرار والحالة العراقية حاليا تختلف عما كانت عليه في السابق”، مبينا أن “الدول تصنع من خلال التحديات والمواجهات”.

وأوضح أن “هذه الحالة الجديدة شهدت بناء الكتل السياسية وبرامج العمل بدلا من التقسيم الطائفي”، معتبرا أنها “خطوة صحيحة تساهم في بناء الوطن”.

ولفت حمودي إلى أن “استقرار العراق استقرار للمنطقة ككل”، مؤكدا أن “ما تشهده المنطقة من تدخلات دولية عديدة يستدعي التعاون والتفاهم والوصول لنقاط مشتركة وعدم استخدام العنف لحل المشاكل الداخلية ليعم السلام والاستقرار بين الجميع”. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here