كنوز ميديا – السعودية تحاول جاهدة الخروج من مستنقع اليمن من خلال تنظيم اللقاءات والمؤتمرات وتظليل الرأي العام بأنها تريد السلام لليمن ومن جهة اخرى تتخبط في وحل اليمن وتحاول من الجانب العسكري أن تهاجم كل ما ينبض بالحياة في اليمن من خلال القصف والغارات والصواريخ التي ترسلها على رؤوس الآمنين ولكن في نهاية المطاف فإنها تفتضح بشكل علني ويتم احباط جميع مخططاتها ويتم الرد عليها بأقسى مما تتوقع.

وقد اكدت القوة الصاروخية اليمنية المشتركة انها استهدفت تجمعات ومرابض مدفعية الجيش السعودي خلف نهوقه بصاروخ “زلزال2” فيما شب حريق هائل في أماكن وتجمعات المرتزقة في جبل صلب غرب مأرب.

واوضح مصدر عسكري ميدانياً، ان القوة الصاروخية اليمنية استهدفت بصاروخ زلزال2 تجمعات ومرابض مدفعية الجيش السعودي خلف نهوقه، خلف خسائر ملحوظة في العدة والعتاد للعدو السعودي .

وفي نجران، استهدفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات وتحصينات الجيش السعودي في موقع السديس والشرفة.

كما شب حريق هائل إثر استهداف مدفعية الجيش واللجان الشعبية أماكن وتجمعات المرتزقة في جبل صلب غرب مأرب.

ونفذ الجيش اليمني واللجان الشعبية أمس الثلاثاء كمائن محكمة ادت الى مقتل العديد من مرتزقة العدوان السعودي وتدمير آلية لهم فكل من شرق موقع الشبكة بمديرية ذي ناعم بالبيضاء، وفي منطقة عصيفرة بتعز وفي وادي شواق بمديرية الغيل بالجوف، مخلفة سقوط قتلى وجرحى في صفوف المنافقين.

وقتل 18 مرتزقا بعملية نوعية للجيش واللجان الشعبية استهدفت مبنى السيطرة والتحكم للواء 17 التابع للمرتزقة في منطقة الضباب بتعز.

عدوانياً، استشهاد 7 مواطنين بينهم 5 أطفال وامرأة وإصابة 5 آخرين في جريمة طيران العدوان على منزل مواطن بمنطقة المصاعبة بمديرية سحار بالمحافظة.

كما شن طيران العدوان البربري السعودي 7غارات على منطقة محضة بالقرب من مدينة صعدة، ادت الى سقوط ضحايا ايضا.

يأتي ذلك في سياق الجرائم التي يرتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني، حيث استشهد وجرح أكثر من 36 ألف مدني منذ مارس 2015 بحسب منظمات مدنية مستقلة.

سياسياً، عبر رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي عن ترحيبه لانصياع الأمم المتحدة لقرار الشعب اليمني الذي رفض ممثلها إسماعيل ولد الشيخ.

وقال رئيس الثورية العليا في تغريدة له على تويتر: إيجابي أن تنصاع الأمم المتحدة لقرار الشعب الذي رفض الممثل إسماعيل ولد الشيخ لتختار غيره”.

وأضاف الحوثي: “ونقول لها (الأمم المتحدة) أن الاختيار لممثل لا يحذو حذوا سابقه ولا يتعامل بمكاييل الحيف ضد الشعب وقضيته العادلة ولا ممن يلهث وراء الأموال السعودية ستكون خطوة يرحب بها الشعب اليمني المظلوم لنأمل بعدها إيقاف العدوان”.

وأعلنت الأمم المتحدة مساء الاثنين، في بيان لها أن ممثلها الخاص في اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد سيغادر منصبه في شباط/فبراير المقبل.

ولم تحدد الأمم المتحدة في بيانها، الشخصية التي ستحل مكان الشيخ أحمد الذي عيّن خلفا للمبعوث الأسبق جمال بن عمر في نيسان/أبريل 2015.

من جهتها وجهت الامم المتحدة نداء للتبرع بهدف جمع 2.96 مليار دولار في 2018 لتقديم مساعدة عاجلة الى أكثر من 13 مليون شخص في اليمن الذي يتعرض لعدوان سعودي اميركي جائر منذ ما يقارب الثلاث سنوات ويواجه بسبب ذلك ازمة انسانية خطيرة.

وقال منسق الشؤون الانسانية لمنظمة الامم المتحدة في اليمن جيمي مكغولدريك في مؤتمر صحافي في العاصمة اليمينة صنعاء الاحد إن “المانحين قدموا في 2017 حوالي 1.6 مليار دولار من أصل 2.34 مليار كان يحتاج اليها سكان البلد الفقير”.

وكان تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة أشار الاسبوع الماضي الى ان نحو 22.2 مليون يمني (76% من السكان) بحاجة الى المساعدة بزيادة 1.5 مليون شخص خلال الاشهر الستة الماضية.

وتابع التقرير ان خطر حصول مجاعة في تزايد اذ يعاني 8.4 ملايين شخص من الجوع في مقابل 6.8 ملايين في 2017، وتشمل هذا الارقام اكثر من نصف محافظات البلاد من بينها 72 منطقة من اصل 95 هي الاكثر تعرضا لخطر المجاعة.

وبحسب الارقام الصادرة عن “منظمة الصحة العالمية” فقد أدى العدوان السعودي الاميركي الى قتل اكثر من 9200 يمني، بينما اصيب اكثر من 52 الف شخص اخر بجروح.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here