كنوز ميديا – كشفت شبكة ان بي سي “NBC” الامريكية اليوم الاربعاء، وعبر تقرير لها، عن فوز شركة فرنسية بالتسلسل الثالث، لافضل الافكار لاعادة اعمار مدينة الموصل العراقية ضمن جائزة “رفعت الجادرجي”، بعد تقديمها لفكرة جديدة مغايرة من نوعها، قد توفر للعراق والدول المانحة، مليارات الدولارات وتخفض في وقت البناء وجهده.

شركة “فينسنت كابلوت” الفرنسية، وبحسب ما اورد تقرير الشبكة، قدمت مقترحا جديدا ونماذج عملية، لعناكب الية عملاقة، تمتلك اذرع تعمل كطابعات ثلاثية الابعاد، تقوم باستخدامها لبناء الجسور والمنازل منخفضة التكلفة بسرعة فائقة وتكاليف مضغوطة جدا.

العناكب الالية تمتلك اذرعا تعمل كطابعات ثلاثية الابعاد، حيث تعد هذه الطابعات اعجوبة علمية، يمكن من خلالها تشكيل أي جسم باي ابعاد او مواد عبر تغذية الطابعة بالمواد الاساسية المطلوبة ثم اطلاقها للعمل ببرمجة مسبقة، موفرة بذلك جهد بشري كبير ومخفضة في التكاليف الى حد بعيد جدا بالاضافة الى التقليل الهائل في الوقت الذي تتطلبه في العادة عمليات اعادة الاعمار.

يشار الى ان الشركة تعتزم الحصول على موافقة الحكومة العراقية وتمويل الدول المانحة لاطلاق عملها، حيث من المؤمل ان تقوم بنشر العناكب الالية التي تعمل بلا توقف، ضمن مشروع يسمى بــ “جسور الزراعة الخمسة”، والتي من المؤمل ان تنطلق بدايتها باصلاح الجسور الرابطة بين جانبي مدينة الموصل.

يجدر الاشارة ايضا الى ان العناكب الالية لن تحتاج الى مواد بناء جديدة، بحسب اعلان الشركة، حيث ستقوم باعادة تدوير الركام من العمليات العسكرية والمباني المدمرة، وتحويله الى مواد بناء تستخدمها في انشاء المباني الجديدة، موفرة بذلك تكاليف اكبر بكثير عبر تخفيض تكاليف المواد الاساسية للبناء التي لن تحتاج البلاد لشرائها، وكذلك التوفير في الوقت والمال الناتج عن تنظيف الركام تحضيرا لاعادة البناء.

ترجمة: مروان حبيب

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here