كنوز ميديا – عد النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، اليوم الأربعاء، تمرير الموازنة بأنه أصبح سياسيا أكثر مما هو مهنيا، مبينا ان مجموع المبالغ التي تريدها الكتل لتمريرها وصلت الى 20 تريليون دينار.

وقال جعفر، في تصريح صحفي، إن “اعتراضات الكتل السياسية على موازنة 2018 سياسة واضحة وحتى تمريرها بات سياسيا رغم تيقنهم بصعوبة توفير الأموال التي يطالبون بإضافتها”.

وأضاف أن “مجموع الأموال التي طالب بها الكرد لرفع نسبتهم الى 17% واتحاد القوى لإعمار المدن والمحافظات الجنوبية تصل الى ما يقرب من 20 تريليون دينار”.

ولفت الى ان “الرقم مبالغ به ولا يمكن توفيره ما لم يتم تحويل الاموال من الموازنة الاستثمارية والذي يعد استحالة في الوقت الحالي”، عازيا الامر الى ان “اغلب الأموال في الموازنة الاستثمارية من القروض الخارجية ولا يمكن تحويلها الى الموازنة التشغيلية”.

وتعود المراقب العراقي على مشهد السجالات السياسية في كل عام مع توقيت إقرار الموازنة المالية التي باتت في خدمة السياسيين، مع غياب أدنى المنافع للمواطنين، لاسيما الموظفين منهم والمتقاعدين الذين لا تزال الدولة تقطع 3، 8 بالعشرة من مرتباتهم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here