كنوز ميديا – اصدر مركز القدس للعلاقات العامة، اليوم الاربعاء، تقريرا قيم فيه الإخطار التي يمثلها التوسع التركي الأخير في عملياتها العسكرية على المنطقة، معبرا عن قلق دول المنطقة، وكاشفا حقائق عن المساعي التركية العسكرية تنشر للمرة الأولى.

أكد التقرير، ان من تلك التحركات المثيرة للقلق لدول المنطقة ومنها العربية، وخصوصا “مصر والسعودية”، هو الاتهام الذي ورد مؤخرا من المخابرات المصرية، ضد تركيا، بضلوعها في دعم وتمويل الجماعات الإرهابية المسلحة في سيناء، فيما صدر عن السلطات اللبنانية ذات الاتهام بــ”زعزعة الاستقرار اللبناني”.

يأتي هذا في الوقت الذي كشف فيه التقرير عن قيام تركيا ومع مطلع هذا العام، بانهاء اعمال بناء وافتتاح مركز تدريب ضخم بقيمة 50 مليون دولار، في العاصمة الصومالية مقديشو، بغية استقدام متطوعين افارقة وتدريبهم فيه، فيما بينت ايضا، حصول تركيا على رخصة لايجار ميناء “سكين” في السودان، الذي يعد قاعدة عسكرية ومرفأ تجاري مدني حيوي جدا، منذ أيام الامبراطورية العثمانية، مؤكدة وجود “اطماع” تركية بإقامة قواعد عسكرية قوية عبر البحر الأحمر، تقام على شواطئ الدول العربية.

ترجمة: مروان حبيب

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here