كنوز ميديا – اعلنت دائرة الاستخبارات الفنلندية (سوبو)، الاربعاء، أن اعداد العناصر الذين يحملون الجنسية الفنلندية والذين سافروا للانضمام الى عصابات داعش الارهابية في العراق وسوريا قد يكون اكبر مما كان متوقعا بنسبة 10 الى 20 بالمائة، مشيرة إلى أن عددهم قد يكون 100.

ونقل موقع صحيفة يلفي الفنلندية في تقرير, عن الباحث في مجال الامن بيكا هيلتونين من دائرة الاستخبارات الفنلندية إن “العدد المتوقع للعناصر المنضمة الى داعش في العراق وسوريا اكبر بنسبة تتراوح ما بين 10 الى 20 بالمائة “.

واضاف أن “دائرة الاستخبارات كان قد سجلت في السابق وجود 80 عنصرا فنلدينا قد سافروا الى العراق وسوريا للانضمام للجماعات الارهابية ، لكن البعض قد يكونوا غادروا الى مناطق الصراع دون ان يحددهم مكتب الاستخبارات ، وفي الواقع فان عددهم قد يصل الى 100 عنصر”.

وتابع “قد يكون الرقم اقل من ذلك لكنه بالطبع اعلى من 80 شخصا بتقديري الشخصي”.

واشار الى أن “تقييم الاشخاص العائدين بعد قضاء الوقت في مناطق النزاع يتم على أساس كل حالة على حدة، وقد يمثل البعض منهم تهديدات أمنية، في حين أن البعض الآخر قد يحتاج إلى الدعم” بحسب تعبيره .

وكانت وكالة الاستخبارات الفنلندية قد اعلنت في وقت سابق أن 20 شخصا كانوا يقاتلون في صفوف داعش قد عادوا الى البلاد ، فيما رفض هيلتونين التعليق مباشرة على دقة هذا الرقم، أو على عدد أفراد أسر المقاتلين الذين قد يتبعونها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here