كنوز ميديا – دعا النائب عن محافظة ديالى رعد الماس، اليوم الأربعاء، الى تفعيل الجهد الاستخباراتي والعشائري لكشف تحركات الخلايا النائمة لداعش في المحافظة.

وقال الماس، في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “الوضع في محافظة ديالى مستقر ولا توجد عمليات عسكرية ونسبة الخطف قليلة جدا وذلك لتضافر الجهود الامنية وابناء المحافظة”، مستدركا “لكن هناك مساحة واسعة تمتد من جنوب وشرق المحافظة من جنوب بهرز الى جنوب وشرق بلد روز هذا الشريط والذي يمد النهروان ببغداد خالية وغير مدروسة”.

 

وأضاف أن “القوات الامنية وجدت مضاف كبير في بهرز وربما الجريمة التي وقعت في النهروان نتيجة لهذه المضافات”. 
واشار الى ان “الخروق والاعتداءات التي تحدث في تلك المناطق نتيجة لتلك المضافات”، داعيا القوات الامنية الى “تأمين ونصب منطاد لتكون تحركات الخلايا النائمة وداعش مكشوفة”.

 

وشدد على ضرورة “تفعيل الجهد الاستخباري الاستثنائي وتفعيل الحشد العشائري وارجاع الصحوات التي كانت تمسك تلك المساحات الواسعة وهي اشبه بمنطقة الصحراء في المنطقة الغربية”، لافتا الى ان “خطورة تلك المساحات على بغداد اكبر بكثير من خطورتها على محافظة ديالى”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here