كنوزميديا 
أعلنت الهيئة الوطنية العراقية للاستثمار، عن “طرحها لنحو 150 مشروعاً استثمارياً سيتم عرضها بمؤتمر المانحين لدعم إعمار العراق، المقرر عقده في الكويت العاصمة، يوم 12 شباط المقبل”.
وأوضح بيان الهيئة حصلت”كنوزميديا ” على نسخة منه ، أن المشروعات المطروحة تنوعت لتشمل أغلب قطاعات الاقتصاد العراقي، وفي مقدمتها الأسمدة والبتروكيماويات وقطاع النقل، والسكن، والصناعات الهندسية، والصحة والتعليم والزراعة والسياحة والترفيه والتجارة.
 
ومن بين مشروعات قطاع المواد الكيماوية والبتروكيماويات والأسمدة الزراعية؛ أشار البيان إلى مشروع لإعادة تأهيل مصنع الأسمدة في بيجي، المتوقف منذ بداية 2014 بسبب الظروف الأمنية بمحافظة صلاح الدين، لتنفيذ خطوط إنتاج جديدة معدة للتصدير، لإنتاج 500 طن سنويا من أسمدة اليوريا، برأسمال متوقع 500 مليون دولار 597.91 مليار دينار”.
 
وأشارت الهيئة في بيانها، إلى أن “المصنع سيتم تشغيله بواسطة الغاز المسال، وتوفره شركة نفط الشمال الحكومية في محافظة كركوك.
 
هذا إلى جانب مشروعات أخرى لتطوير وإنشاء مصانع للأسمدة في أبو خصيب العراقية، ومصنع لإنتاج الهيدروكربونات السائلة في منطفة الفاو الحدودية مع الكويت، ومصنع للعطور النباتية بالبصرة جنوبي البلاد، فضلا عن إنشاء جديد وتأهيل لمصافي بترولية بالفاو والأنبار وذي قار”.
 
أما فيما يخص قطاع النقل والمطارات، نوه البيان لمشروع إعادة تأهيل وتطوير مطار الموصل الدولي، وكذلك مطار الناصرية الدولي، لمضاعفة السعة لمليون راكب، بتكلفة تقديرية نحو 74 مليون دولار نحو 88.49 مليار دينار”.
 
وعلى مستوى السكك الحديدية، لفت البيان إلى مشروع أول خط سكة حديدية (بغداد- البصرة- أم القصر)، على امتداد 910 كيلومتر، وسعة نحو 14 مليون راكب، وتكلفة تقديرية 13.73 مليار دولار (16.42 تريليون دينار).
 
مع طرح مشاريع لإعادة تأهيل وإزدواج الخطوط الأخرى القائمة، في خطوط منطلقة بين العاصمة بغداد والمدن والمحافظات العراقية الأخرى، إلى جانب مشروعات لكباري عملاقة وبناء طرق سريعة تصل العاصمة ببقية المحافظات.
 
وفيما يخص الموانئ البحرية؛ أشار بيان الهيئة، إلى طرح مشروع “ميناء الفاو الكبير” على 3 مراحل، بتكلفة نحو 6 مليارات دولار نحو 7.17 تريليون دينار”.
 
وعرضت الهيئة كذلك مشروعات لإنشاء مناطق صناعية اقتصادية خاصة، بمحافظات بابل والديوانية ونينوى وبغداد، بما تشتمله من بنية تحتية إمدادات مياه وكهرباء وصرف صحي وخدمات وترفيه، وتهيئة لتشمل مصانع ميكانيكا هندسية وسيارات، ومنتجات زراعية وأغذية، وصناعات ذكية وأجهزة إلكترونية.
 
وصنّفت الهيئة الاستثمارية العراقية تلك المشروعات، بأنها ضمن فئة “المشروعات الاستثمارية الكبرى”، إلى جانب مشروعات أخرى اندرجت تحت فئتي “متوسطة وصغيرة”.
 
يذكر أن العراق في سبيل عملية إعادة الإعمار وإصلاح البنية التحتية المنهكة للبلاد على خلفية الحرب؛ وقَّع في الفترة الأخيرة اتفاقيات قروض لإصلاح شبكات الكهرباء، مع شركات إنجليزية ويابانية وسويدية.
 
وكانت عدة حكومات أعلنت عن تقديمها لمنح وقروض لإعادة إعمار العراق، على رأسها فرنسا والتشيك.، وكوريا
 
وأطلق رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، مطلع العام الجاري، وثيقة وطنية لإعادة إعمار البلاد بقيمة 100 مليار دولار.ss 
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here