كنوزميديا 
 
 
حذر صندوق النقد الدولي من حدوث حركة تصحيحية في الأسواق المالية، متوقعاً تشديد السياسة النقدية بوتيرة أكبر”.
 
وقال صندوق النقد الدولي في تقرير “آفاق الاقتصاد العالمي” الصادر اليوم الاربعاء، إن تسارع معدلات التضخم في الولايات المتحدة مع ارتفاع البطالة التي تشهد حالياً مستويات متدنية قياسية قد يؤدي إلى حركة تصحيحية في الأسواق العالمية.
 
وتشهد أسواق الأسهم العالمية مستويات قياسية خلال الفترة الراهنة، حيث تجاوز مؤشر “داو جونز” مستوى 26 ألف نقطة، كما صعد “ستاندرد آند بورز” أعلى 2800 نقطة.
 
وأكد الصندوق أن ارتفاع معدل التضخم الأمريكي إذا تزامن مع اتجاه بنك الاحتياطي الفيدرالي لزيادة سعر الفائدة الأساسي، يمكن أن يؤدي إلى زيادة فروق العائد على الاستثمارات طويلة الآجل في الولايات المتحدة وزيادة قوة الدولار الأمريكي وبالتالي هبوط أسعار الأسهم.
 
ويتوقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع معدل الفائدة 3 مرات خلال عام 2018، بعد أن قام بزيادة مماثلة في العام الماضي.
 
وتوقع صندوق النقد أن ينعكس تشديد الأوضاع المالية العالمية على أسعار الأصول والتدفقات الرأسمالية في العالم.
 
كما من المرجح أن يتسبب في درجة عالية من التعرض للعسر المالي بالاقتصادات التي تواجه احتياجات كبيرة لإعادة تمويل الديون الإجمالية وتتحمل التزامات دولارية غير المغطاة.ss 
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here