كنوز ميديا – في ظل ظروف التقشف والوضع الاقتصادي السيء الذي تمر به مملكة بني سعود وفي خطوة من بن سلمان لامتصاص الغضب والاستنكار الشعبي الذي بدأ يتزايد بسبب السياسات الخاطئة والتدبيرات العشوائية لبن سلمان في ادارة البلاد قام الديوان الملكي لبني سعود باستصدار امر بسحب القوات السعودية النظامية المرابطة على الحدود مع اليمن واستبدالها بقوات مرتزقة من يتم استقدامها من بلدان امريكا اللاتينية من القوات المتقاعدة والتي لا تنخرط ضمن قوات نظامية تابعة لتلك البلدان على أن يتم توقيع عقود معهم تنص على اعطاء كل واحد منهم مبلغاً يعادل 4 إلى 5 آلاف دولار شهرياً حتى يقوموا بالقتال في جبهات اليمن.

وتأتي هذه الخطوة من بن سلمان بعد تزايد عدد القتلى والخسائر البشرية التي وقعت في صفوف القوات السعودية في مواجهة الجيش اليمني واللجان الشعبية في جبهات اليمن وعدم قدرة الجيش والقوات السعودية على مواجهة شجاعة واقدام المقاتلين اليمنيين وتمكن القوات اليمنية من التقدم إلى الصفوف الأمامية واحتلال العديد من المواضع والمواقع التابعة لقوات العدوان السعودي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here