كنوز ميديا – ثامر السبهان ضابط الامن السابق ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية السعودية والسفير السابق للملكة العربية السعودية في جمهورية العراق، لا يتوقف عن تدخلاته في الشأن العراقي وكأن لديه وظيفة بزعزعة الامن ومحاولة تقويض العملية السياسية في العراق في كل لحظة.

وفي آخر التطورات فقد تسربت معلومات حول اتصال هاتفي بين السبهان وبين نائب رئيس الجمهورية العراقي اسامة النجيفي تبادل فيه الطرفان الآراء والاهداف المشتركة فيما يتعلق بالانتخابات النيابية المزمع اجرائها خلال الأشهر القادمة، ويرجح أن يكون فحوى هذا الاتصال هو تحريض السبهان للنجيفي من أجل محاولة تأجيل الانتخابات بقدر المستطاع حتى يتمكن الاطراف المخالفون لحكومة العبادي والحكومة الشيعية من تجميع قواهم واستقطاب أكبر عدد ممكن من القوى والتيارات للوقوف بوجه الحكومة الحالية واسقاطها للعودة بالعراق إلى المربع الاول.

وهذا الاتصال لا يخلو من شبهات عديدة تدل على أن السعودية ما زالت تعول على مساعدة اطراف داخلية لتقويض العملية السياسية وعرقلتها بأي شكل من الأشكال.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here