كنوز ميديا – كشف مصدر مسؤول في وزارة المالية والاقتصاد في حكومة اقليم كردستان، ان الوزارة بانتظار واردات النفط لتوزيع رواتب الموظفين، فيما اشار الى ان الحكومة الاتحادية فتحت حسابا مصرفيا لدفع رواتب موظفي الاقليم, الا ان رئيس الوزراء حيدر العبادي يملك وحده صلاحية صرفه.

وقال المصدر ، انه «بسبب ادخار رواتب القوات الامنية، فان وزارة المالية تحتاج الى اربعة مليارات دينار لتوزيع رواتب شهر واحد فقط»، لافتا الى ان «الوزارة ستتلقى واردات نفطية بقيمة 470 مليار دينار، يضاف الى المبلغ 30 مليار دينار واردات محلية لتوزيع رواتب الموظفين في اقليم كردستان».

وأوضح المصدر ان «توزيع رواتب الموظفين يتوقف على الواردات النفطية او ارسال حصة الاقليم من الموازنة العامة الاتحادية من  بغداد»، مشيراً الى ان «الحكومة الاتحادية فتحت حسابا مصرفيا بمبلغ بـ 450 مليار دينار، الا ان رئيس الوزراء حيدر العبادي يملك وحده صلاحية صرفه».

وكان النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني في برلمان اقليم كردستان فرحان جوهر قد أكد، ان حكومة الاقليم مستعدة لتطبيق شروط رئيس الوزراء حيدر العبادي من أجل صرف رواتب موظفي كردستان ولكن بحالة واحدة فقط، فيما أوضح بان فرض الشروط المسبقة دون اللجوء الى طاولة الحوار لن يؤدي الى نتائج ايجابية.

يذكر ان النائب الثاني لرئيس مجلس النواب ارام شيخ محمد قد كشف عن شروط رئيس الوزراء حيدر العبادي لارسال رواتب موظفي اقليم كردستان.

وقال شيخ محمد في حديث متلفز، ان «شروط الحكومة الاتحادية في بغداد لارسال رواتب موظفي الاقليم هي تسليمها المعابر الحدودية والمطارات و250 الف برميل من النفط يوميا بالاضافة الى اصلاح قوائم رواتب الموظفين وتجريدها من الفضائيين».

فيما اكدت كتلة التحالف الكردستاني ، رفضها تأجيل الانتخابات النيابية الى مدة 6 اشهر  ، فيما اكدت انها مع الالتزام بالموعد المحدد للإنتخابات .

 

وقالت النائبة عن التحالف نجيبة نجيب في تصريح صحفي” إن التحالف الكردستاني يرفض تاجيل الانتخابات وعلى ان لا يكون رأي الكتل السياسية مفروضاً على الكتل الاخرى في تأجيل الانتخابات”.

واضافت ان” اجراء الانتخابات يجب ان تكون وفق اطار التوافق السياسي وعلى ان تكون في توقيتاتها الدستورية والقانونية”.وبينت ان”  كردستان منح الأولوية في تسريع صرف رواتب موظفي الاقليم من خلال إجراء الانتخابات في توقيتاتها المحددة”. الى ذلك كشف رئيس هيأة حقوق الانسان في اقليم كردستان، عن انتهاكات لحقوق الانسان بحق السجناء في سجون الاقليم.

 

وقال ضياء بطرس، في تصريح صحفي، ان “انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم كوردستان إلى الآن موجودة بحق السجناء في سجون الإقليم”.

 

واوضح ان “الانتهاكات تتمثل بالتعذيب وارغام السجناء بالاعتراف تحت التعذيب، وهناك إهانات والتعذيب النفسي للسجناء في سجون الإقليم”، مستدركا ان “جميع الاعتقالات جرت حسب مذكرة اعتقال ولا يوجد اي اعتقال غير قانوني”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here