كنوز ميديا – كشفت وسائل إعلام صهيونية عن بدء حكومة بنيامين نتنياهو بالإجراءات العملية لتدشين خط السكة الحديدية الذي سيصل الأراضي الفلسطينية المحتلة بالسعودية، فيما اشارت إلى أن الكيان الإسرائيلي يقوم بنقل البضائع التي يحتاجها العراق والسعودية ودول خليجية أخرى بوساطة شاحنات للأردن، ومنها لتلك الدول.

وقالت تلك المصادر إن “أول الإجراءات العملية لتدشين هذا المشروع تمثلت في تضمين موازنة “إسرائيل” لعام 2019، التي أقرها الكنيست بندا ينص على تخصيص مبلغ 15 مليون شيكل (4.5 ملايين دولار) لوضع المخطط الهندسي لهذا الخط”.

 

وأضافت أن “الفكرة الأولية للمشروع تقوم على تدشين محطة لسكة الحديد في مدينة بيسان المحتلة، شمالي فلسطين، ينطلق منها خط إلى أحد المعابر الحدودية مع الأردن، ومنها إلى السعودية والعراق”، مبينة أن “طول السكة الحديدية داخل الأراضي المحتلة سيكون 15 كلم، وسيكلف ملياري شيكل (حوالي 600 مليون دولار)، موضحة أن الخط يتضمن منظومة من الجسور والأنفاق”.

 

وأضافت أن “إسرائيل تقوم حاليًا بنقل البضائع التي يحتاجها العراق والسعودية و دول خليجية أخرى، والتي تصل عبر ميناء حيفا، في شاحنات للأردن، ومنها لهذه الدول”، مبينة أن “الحرب الدائرة في سوريا حاليًا مثلت فرصة كبيرة لـ”إسرائيل”، إذ إن هذه الحرب أفضت إلى إغلاق الموانئ السورية، التي كان يتم عبرها نقل البضائع للسعودية والدول الخليجية والعراق”.

 

واستدركت الصحيفة أن “خط السكة الحديدية، الذي أطلق عليه وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، اسم “خط السلام”، سيكون مخصصا أيضا لنقل الركاب، ولا يقتصر دوره على نقل البضائع فقط، على الرغم من أن تدشين الخط الجديد سيفضي إلى تحسين ظروف نقل البضائع، ناهيك عن أنه سيكون أقل كلفة من استخدام الشاحنات التي تتسبب في تهديد حياة الناس”.

 

واضافت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، عن عزم الكيان الإسرائيلي تدشين معبر تجاري لاستقبال بضائع العراق المصدرة للخارج وتصديرها عبر الموانئ الإسرائيلية.

 

وقالت الصحيفة في تقرير إن “إسرائيل ستدشن في منطقة الجليل معبرا تجاريا سيكون مخصصا لاستقبال البضائع التي تصدرها الدول الخليجية والعراق إلى العالم الخارجي عبر الموانئ الإسرائيلية”.

 

وأضافت الصحيفة، أن “الموانئ الإسرائيلية تقوم حاليا بتصدير البضائع الواردة من العراق والسعودية والدول الخليجية لأوروبا عبر الشاحنات من خلال آلية “ظهر لظهر”، إذ يتم تفريغ الشاحنات الأردنية المحملة بالبضائع الواردة من هذه الدول على الحدود في شاحنات إسرائيلية، والتي تنقلها إلى ميناءي حيفا وأسدود”.

 

وكانت مصادر صحافية أفادت في وقت سابق بأن حكومة بنيامين نتنياهو بدأت بالإجراءات العملية لتدشين خط السكة الحديدية الذي سيصل الأراضي الفلسطينية المحتلة بالسعودية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here