كنوزميديا 
أعلنت وزارة الدفاع اليمنية اليوم الثلاثاء مقتل 42 عنصراً من قوات هادي، وإصابة أكثر من 50 آخرين ليل أمس الإثنين جراء استهداف القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية لمعسكر الخيامي في مديرية المعافِر جنوب محافظة تعز بصاروخ بالستي من نوع “قاهر 2m”.
وأشارت الدفاع إلى أن الضربة الصاروخية دمّرت مخزن أسلحة لقوات هادي داخل معهد الخيامي الذي تتخذ منه القوات معسكراً تدريباً لعناصرها.
وأفاد مصدر طبي بمقتل 8 مدنيين بينهم مصور “قناة بلقيس” اليمنية وطفلتين وإمرأة، بالإضافة إلى عدد من الجرحى المدنيين، مؤكداً مقتل 9 عناصر من قوات هادي وجرح آخرين بقصف مدفعي وصاروخي استهدف العرض العسكري الذي نجا منه نائب وزير الداخلية في حكومة هادي اللواء علي ناصر لخشع وقيادات عسكرية أخرى جنوب البلاد. 
كذلك أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل 18 عنصراً من قوات هادي إثر عملية هجومية نوعية استهدفت مبنى السيطرة والتحكم في “اللواء17” التابع لهم بمنطقة الضباب عند المدخل الجنوبي لمدينة تعز، فيما شهدت الأحياء الشرقية للمدينة قصفاً مدفعياً متبادلاً بين الطرفين، وتحديداً في محيط معسكر التشريفات وتلّة سوفتيل بمنطقة الحوبان، في حين تجددت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش واللجان من جهة وقوات هادي المسنودة “بالتحالف السعودي” من جهة ثانية في مديرية القَبْيطة الرابطة بين محافظتي تعز وعدن في محافظة لحج جنوب اليمن.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here